سياسة عربية

الداعية النابلسي ينفي خبر وفاته بمقطع مصور من منزله (شاهد)

طمأن النابلسي متابعيه برسالة مصورة - أرشيفية
طمأن النابلسي متابعيه برسالة مصورة - أرشيفية
نفت الصفحة الرسمية للداعية الدكتور محمد راتب النابلسي، أنباء وفاته التي راجت على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن النابلسي بصحة جيدة.

ونشرت صفحة النابلسي مقطعا مصورا قصيرا من منزله، تحدث فيه إلى متابعيه، مؤكدا أنه بخير.

والنابلسي من مواليد العاصمة دمشق، من أسرة محافظة، وكان والده من علماء دمشق.



درس النابلسي في معهد إعداد المعلمين، ثم التحق بكلية الآداب، قسم اللغة العربية في جامعة دمشق، ثم حصل على الليسانس في آداب اللغة العربية، وتابع دراسته العليا وحصل على الدكتوراه في التربية.

ويحمل النابلسي دكتوراه فخرية من الجامعة الأمريكية المفتوحة المتخصصة بالعلوم الإسلامية والعربية في عام 2015.



عمل مدرسا في التعليم الثانوي، ثم الجامعي، وكان أستاذا محاضرا في كلية التربية بجامعة دمشق حتى عام 1999، وجامعات أخرى.

وللنابلسي عدد من المؤلفات’ أبرزها كتاب "من أدب الحياة"، وشارك في تأليف كتاب أصول تدريس اللغة العربية في كلية التربية بجامعة دمشق.

وعلى صعيد العلم الشرعي، درس النابلسي على يد عدد من علماء دمشق، فدرس التفسير، والحديث، والفقه، والسيرة، ونال إجازة إسلامية في رواية الحديث من أستاذ علوم القرآن وعلوم الحديث، الشيخ صبحي الصالح.

وللنابلسي تفسير شهير للقرآن الكريم، من عشرة مجلدات، وموسوعة أسماء الله الحسنى في أربعة مجلدات.
النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 25-01-2023 10:41 م
نعم يا شيخ راتب النابلسي الشعب الجزائري يحب مشاهدة و سماع الخطاب و الدروس الدينية و لكن فقط اللحظة ثم لا يطقبون شيئا عشت و اعيش معهم و لا حياة لمن تنادي لا احترام حقوق الآخرين و لا حتى حق الحيوان ...ادعو الله ان يهدي الشعب الجزائري و كل الشعوب العربية و خاصة الشعب السوري اكبر شعب تعرض للمجازر في وقتنا هذا